اعـلانات الاردن

اسواق عمان . كوم

   
   
   
   
  الصفحة الرئيسية اعلان جديد

اعلانات الاردن  -  اسواق عمان

 
 

 

 

   
                                                                                   
 

     
 

الصفحة الرئيسية

سيارات للبيع في الاردن

اراضي شقق فلل محلات في الاردن

اعلانات متفرقة

وظائف في الاردن

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

يا حسين "


بكر الخضير

1372 عاما مضت على استشهاد الحسين فأخذ ارثه البعيد وحٌرم منه القريب وتنطع بذكره من خذل وغدر واتهم بالخيانة من آوى ونصر , اليس غريبا ان تصبح ثورة الحسين واستشهاده حكرا على الطائفة الشيعية ويصبح عنوانها ورمزها ومثالها على الرغم من ان الحقائق التالية والتي تؤكدها المراجع الشيعية قبل السنية :

- ان خروج الحسين عليه السلام كان بناءً على طلب اهل الكوفة وهم من شيعة الامام علي - كرم الله وجه – والسبطين الحسن والحسين وكتبوا له العهود والمواثيق والايمان المغلظة انهم لينصرنه ضد يزيد بن معاويه , وهنا لا بد من وقفة ان اهل الكوفة لما كاتبوا الحسين على النصرة أرسلوا له اثنا عشر الف رسالة , والرسائل كانت تكتب أيامهم على الجلد واثنا عشرة الف رسالة مكتوبة على الجلد كانت تحتاج الى قطيع من الابل لتحملها وامام هذا العدد من الرسائل التي تنتخي الحسين للتصدي لظلم يزيد ما كان لشخصية كشخصية الحسين ان يتراجع او يخذل - حاشاه – على الرغم من البدائل الأفضل التي كانت متوفرة له آنذاك لو انه التحق باليمن حيث المال والرجال بناء على نصيحة ابن عمه عبدالله بن جعفر الطيار – عليهما السلام – او الذهاب الى المدينة المنورة حيث صحابة محمد علية السلام والتابعين .

- ان الحسين حين خرج الى الكوفة خرج بأهله وأبنائه وبناته بعد ان وثق بعهود اهل الكوفة على نصرته ضد يزيد غير انه لما أحس منهم الخديعة والخذلان والخيانة خاض حربه المقدسة ضد جيش عبيد الله بن زياد هو و القلة القليلة ممن معه من آل البيت الاطهار ضد الطغيان والاستبداد لتكون منارا لكل احرار العالم والى الأبد ولكن حيثيات ونهاية معركة كربلاء يجهلها عوام الشيعة ولا يعرفها معظم السنة وطويت هذه الحقائق عن قصد منها ان ( الشمر بن ذي الجوشن ) الذي قتل الحسين هو من اشهر الذين تشيعوا وناصروا الامام علي , فأي مدرسة تخّرج منها ( الشمر )؟. وان معظم تركيبة جيش عبيدالله بن زياد كانوا مقاتلين مرتزقة من بقايا الفرس في العراق قبل ان يزج في المراجع المتأخرة بأسماء قبائل عربية اتهمت زوراً وبهتاناً بانها حملت رؤوس آل البيت المقطوعة على أسنة الرماح .

- عند تصوير مشهد استشهاد الحسين وسبي اهله ينتهي المشهد عند الحسين فقط دون ذكر لمن استشهدوا معه من آل البيت ومنهم : ابو بكر بن علي بن ابي طالب وعثمان بن علي بن ابي طالب ومن ابناء الحسين ابو بكر بن الحسين وذلك لأسدال الستار على حقيقة اصرار الامام علي بن ابي طالب والسبطين بتسمية أبنائهم بأبي بكر وعمر وعثمان وذلك لحب آل البيت للخلفاء الراشدين وحتى تبقى العداوة محفورة لدى الذاكرة الشيعية بالعداوة المكذوبة بين الامام علي وباقي الخلفاء ولا يفوتنا ان ممن كان في صحبة الحسين زوجته حفصة بنت عبد الرحمن بن ابي بكر الصديق . اما اهل الكوفة فيكفيهم دعا الحسين وابنة زين العابدين عليهم وللسيدة سكينة بنت الحسين خطبة مشهورة في اهل الكوفة ولمن اراد ان يستزيد فالمراجع كثر .

اليس غريباً ان تحفر في ذهنية عوام الشيعة حتى يومنا هذا ان السنة بقيادة يزيد بن معاويه هم من قتل الحسين واهل السنة من يزيد براء وهو منهم براء , وللحق اننا اهل السنة قصرنا في توضيح هذا الامر عندما اسدلنا الستار على حوادث جسام اعقبة وقعة كربلاء , فيزيد لم يكتفي بمقتل الحسين بل انه اراد الحكم عنوة فقد سار الصحابة المنجبين والتابعين المكرمين على اثر الحسين ورفضوا بيعة يزيد , فوجه لهم جيش عرمرم وحدثت معركة الحرة عام 63هجريا وكان من نتائجها استشهاد المئات من الصحابة ومنهم سبعين ممن شهدوا معركة بدر مع الرسول علية السلام وآلاف من التابعين مع عائلاتهم وأولادهم وبعد ذلك وجّه يزيد جيشه الى مكة المكرمة لأخذ البيعة عنوة إلا إن أهل مكة تصدوا للجيش وصمدوا فضرب عليهم جيش يزيد حصارا قويا , لكن دون جدوى امام صمود اهل مكة الأسطوري . فجاء فرج الله ان هلك يزيد عام 64 هجريا وانفرط عقد جيشه .

وهنا نقف للمقارنة بين موقف اهل الكوفة المخزي وهم ممن ادعوا التشيع لآل البيت عندما خذلوا الحسين وبين موقف الصحابة والتابعين في مذبحة الحرة وحصار الكعبة حيث استشهد منهم آلاف مؤلفة ضد جيش يزيد في معركة الحرة وحصار الكعبة , بعد هذا كله وبعد القراءة الواضحة والصريحة لكلا الموقفين , من أحق بالحسين؟! ولماذا يلبسوننا ثوب يزيد عنوة عنا

اقول وللأسف ان كبار من علماء السنة اجتنبوا الخوض في هذه الاحداث خوفا من فتح ابواب الفتن وسوء الفهم امام العامة من المسلمين غير ان التاريخ اثبت العكس فهاهي الطائفة الشيعية التي تبكي على غدر أجدادها بالحسين ولما جرى للحسين في تلك الحقبة تجني الثمار عبر ترويج تراجيديا ثورية عن الحسين ونحن من دفع اجدادنا آلاف من القتلى والجرحى والاسرى على اثر الحسين ضد طغيان يزيد نقف حيارى مأسورين غير مدركين للتغير القادم .

لا ينقص من الإسلام شيء اذا اعترفنا ان ولاة من المسلمون كانون سفاحين جبارين من امثال يزيد بن معاويه والحجاج وابو عباس السفاح وتيمورلنك واسماعيل الصفوي وغيرهم الكثير , الم يخبرنا الصادق المصدوق عليه السلام ان النار تسّعر على كريم ومجاهد وعالم والحديث معروف وان المنافقين من امة محمد في الدرك الاسفل من النار خالدين فيها وان اصحاب الكبائر من امة محمد في اعلى جهنم الى ان يدخلوا الجنة برحمة الله وشفاعة الرسول عليه السلام .

 

عمان  - الاردن

اعلان جديد

 

الرئيسية    |    الصفحة السابقة

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

   
       
       
       
       
       
       
         
 

 

 

     
       
       
         
 

الصفحة الرئيسية

سيارات للبيع في الاردن

اراضي شقق فلل محلات في الاردن

اعلانات متفرقة

وظائف في الاردن

     
       
    اعلن هنا - aswaq amman.com Jor Ads - اعلانات الاردن - Jordan Ads - جورادس.كوم  
       
       
  الصفحة الرئيسية اعلان جديد                       ضع اعلاتك هنا